استعمال الدارجة المغربية من بين أبرز مضامين افتتاحيات الصحف

استعمال الدارجة المغربية من بين أبرز مضامين افتتاحيات الصحف

شكل استعمال الدارجة المغربية في التعليم المغربي، وظاهرة الانتحار بالمغرب، علاوة على العلاقات بين الحكومة والاتحاد العام لمقاولات المغرب، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 13 شتنبر 2018.
وهكذا، كتبت صحيفة (بيان اليوم) أن الجدل الذي شهده الفضاء الإعلامي خلال الأسابيع الأخيرة حول استعمال الدارجة المغربية في التعليم "انحرف إلى مواجهات ذات خلفيات سياسية وإيديولوجية ودينية، وبذلك ضاعت كل الأهمية التي يجب أن تحظى بها هذه الإشكالية المركزية والمعقدة في بنياننا التربوي والثقافي العام".
وشدد كاتب الافتتاحية على ضرورة اعتماد "سياسة لغوية حقيقية تستحضر طبيعتنا المتعددة، ومميزاتنا الثقافية واللغوية والحضارية".
وتابع أن الإصلاح الحقيقي والعميق للتعليم يقتضي اليوم حديثا صريحا وقرارات شجاعة وتحديد المسؤوليات ومحاسبة الكثيرين، ثم التأسيس، تبعا لذلك، لطريق جديدة تكون بمثابة ثورة حقيقية في هذا الميدان.
ومن جهتها، سجلت يومية (أوجوردوي لوماروك) أنه بالكثير من المدن المغربية، عمد العديد من العلماء والأئمة والمهتمين بالشأن الديني إلى تنظيم لقاءات حول ظاهرة الانتحار.
واعتبر كاتب الافتتاحية أنه من أجل نقاش نافع وإيجابي، يجب قبل كل شيء التوفر على معلومة جدية وعلمية حول الموضوع، مؤكدا على ضرورة دراسة الظاهرة عن كثب، ومتابعتها، وقياسها، ثم التمكن من الإخبار ومناقشتها بجدية.
من جهتها، توقفت (ليكونوميست) عند العلاقات بين الباطرونا والحكومة، مبرزة أن الطرفين يبذلان ما في وسعهما من أجل بناء جو من الثقة.
وكتبت أنه في عالم اليوم، بات التواصل واقعا، شريطة الابتعاد عن نشر الزيف والأكاذيب، والاتجاه نحو بناء معلومات واقعية وقوية.