الأسود يؤكدون: هدفنا التأهل إلى المونديال

الأسود يؤكدون: هدفنا التأهل إلى المونديال

لاعبو المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، متفائلون بتأهلهم إلى نهائيات كأس العالم "مونديال 2018"، بعد تطور أدائهم في الشهور الأخيرة، تحت قيادة الفرنسي هيرفي رونار.

مباشرة بعد فوز المنتخب الوطني، مساء أمس (الجمعة)، أمام نظيره البوركينابي، في ملعب مراكش، أجمع اللاعبون المغاربة، على قدرتهم على الذهاب بعيدا في تصفيات نهائيات كأس العالم، وبالتالي التأهل إلى المونديال، للمرة الأولى منذ سنة 1998.

وفي هذا السياق، قال نبيل ضرار: "نعلم أن الجمهور المغربي فخور بنا، وساندنا كثيرا بعد إقصائنا من الدور الثاني في نهائيات كأس إفريقيا، لهذا، علينا أن نكون في مستوى انتظاراته، وأن نهديه ما ينتظره منذ زمن، أي التأهل إلى نهائيات كأس العالم".

وأضاف اللاعب ذاته: "بعد الصورة التي ظهرنا بها في كأس إفريقيا، أثبتنا أننا منتخب قوي، قادر على الذهاب بعيدا في كل المنافسات".

وفي السياق ذاته، تحدث العميد امبارك بوصوفة، الممارس في الجزيرة الإماراتي، وقال: "لقد فزنا اليوم أمام منتخب قوي جدا، أنهى نهائيات كأس إفريقيا الأخيرة في المركز الثالث، وكان ندا قويا لنا، لكننا أثبتنا بدورنا أننا نسير في الطريق الصحيح، وأننا قادرون على منافسة كل المنتخبات الإفريقية في التظاهرات الودية والرسمية، حيث تنتظرنا تصفيات نهائيات كأس العالم، يجب أن كون مستعدين لها".

من جهته عبر الحارس منير المحمدي الكجوي، الممارس في فريق نوماسيا الإسباني، عن فخره واهتزازه بحمل قميص المنتخب الوطني، وقال: "لا يجود ما هو أفضل من حمل قميص بلادك. الجميع قام بعمل كبير، علينا الاستمرار، بهذه المجموعة قادرون على الذهاب إلى أبعد مدى، شكرا للجميع على التشجيع".

من جهته أبدى وليد أزارو، لاعب الدفاع الحسني الجديدي، والوافد الجديد على تشكيلة المنتخب الوطني، اعتزازه بحمل قميص "الأسود"، لأول مرة في مساره الكروي، كاشفا أنه تفاجأ للأجواء الاحترافية الرائعة، السائدة بين جميع العناصر الوطنية.

جواد الياميق، لاعب الرجاء البيضاوي، والذي حظي بثناء خاص من المدرب هيرفي رونار، لم يخف، هو الآخر، اندهاشه من الأجواء الاحترافية السائدة في المنتخب الوطني، وقال، في هذا السياق: "لقد شجعني الناخب الوطني على اللعب وفق الطريقة التي تعودت اللعب بها في الرجاء البيضاوي، وهذا ما حفزني على تقديم الأدوار الدفاعية التي كلفت بها، على أحسن وجه".

وعبر اللاعب ذاته عن رغبته في الاستمرار مع المنتخب الوطني لأطول فترة ممكنة، مبرزا أن حلم أي لاعب، حمل قميص بلاده، والدفاع عنه في الاستحقاقات الدولية، أبرزها المونديال.

 

صلاح الكومري