التامك: المؤتمر يأتي في سياق تطلعات الإقليم لجعل "أسا مدينة مستدامة في أفق 2030"

افتتح رشيد التامك رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك،  يوم الثلاثاء 28 نونبر 2017، المركز الجامعي للأبحاث والدراسات في مهن الطبيعة والتنمية المستدامة، الذي سيحتضن المؤتمر الأول "للفرص من أجل التنمية المستدامة".

وأوضح رئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك، أن تدشين مركز البحث الجديد، يأتي في سياق توجه عام يقوم على تثمين الإمكانيات الطبيعية والتراثية للإقليم، وباحتضان الإقليم لأشغال المؤتمر الأول للفرص، من أجل التنمية التي تتقاطع مع أهداف المركز والمجلس الإقليمي الخاصة بالتنمية المستدامة.

وأضاف التامك، أن تنظيم المؤتمر يأتي في سياق تطلعات الإقليم، لجعل "أسا مدينة مستدامة في أفق 2030"، واقتسام طموحات الإقليم، مع مختلف المشاركين في المؤتمر والاستفادة من التجارب والخبرات، خصوصا في مجال تدبير النظم الطبيعية الصحراوية.

إلى ذلك، وفي إطار فعاليات موسم أسا الزاك، سيشهد المؤتمر الأول "للفرص من أجل التنمية المستدامة"، الذي انطلقت فعالياته يوم أمس الثلاثاء 28 نونبر، مشاركة أساتذة وخبراء مغاربة وأجانب وعدد من عمداء المدن الأفريقية.