الشكاف: تعزيز خيار الديمقراطية أكسب المملكة المغربية تقديرا سياسيا ومكانة متقدمة لدى مجلس أوروبا

الشكاف: تعزيز خيار الديمقراطية أكسب المملكة المغربية تقديرا سياسيا ومكانة متقدمة لدى مجلس أوروبا

نوهت عزيزة الشكاف، النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة وعضو الشعبة البرلمانية لمجلس أوربا عن مجلس النواب، بالجهود التي بذلها المغرب من أجل تعزيز خياراته الديمقراطية، موضحة أن هذه العلامة أكسبته التقدير السياسي لدى شركائه في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

وأبرزت الشكاف، في تصريح لـ "بام.ما"، أن التقرير التقييمي الذي تم اعتماده بالإجماع، أمس الثلاثاء بستراسبورغ، من قبل لجنة الشؤون السياسية في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، أشار إلى استعداد الجمعية للتفكير في سبل الارتقاء بالوضع الممنوح للمملكة، مؤكدة أن التقرير سجل التقدم الحقيقي بشكل خاص في مجال القانون سواء تعلق الأمر باعتماد مجمل القوانين التنظيمية المنصوص عليها في دستور 2011  أو الإصلاح الطموح المتعلق باستقلالية القضاء.

وأشادت النائبة البرلمانية عن "البام" بالنقطة التي تم إدراجها في التقرير والتي تهم نفي التقرير بشدة ادعاءات خصوم الوحدة الترابية للمملكة بشأن وضع حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية، قائلة في هذا الصدد "التقرير أشاد بالدور الذي تضطلع به في هذا الصدد لجان المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الداخلة والعيون وبالتفاعل بين المغرب والآليات التابعة للإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة".

وبخصوص ملف الهجرة، ثمنت عزيزة الشكاف خطوة تنظيم المؤتمر الحكومي للأمم المتحدة الدولي في شهر نونبر المقبل، الذي من المتوقع أن يعتمد اتفاقا عالميا بشأن الهجرة، فضلا عن منتدى عالمي حول الهجرة والتنمية، كما تحدثت الشكاف عن إشادة التقرير  "بأفضل تمثيلية للنساء في المجال السياسي" وتشجيع البرلمان المغربي على اعتماد مقترحات المجلس الوطني لحقوق الإنسان بهدف تحسين نسبة النساء المسجلات في اللوائح الانتخابية ووضع لوائح بديلة (امرأة/رجل) خلال الانتخابات المحلية.

الشيخ الوالي