العربي المحرشي يستعرض مشاكل وقضايا مدينة الدار البيضاء مع منتخبي ومنتخبات البام

ترأس السيد العربي لمحرشي رئيس المؤسسة الوطنية لمنتخبات ومنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الإثنين 01 أكتوبر 2018، بالمقر الجهوي للحزب بجهة الدار الببضاء سطات، لقاء تواصليا تنظيميا، بحضور بعض  أعضاء المكتب السياسي وبرلمانيي ومنتخبي ومنتخبات مدينة الدار البيضاء.

وبعد التذكير بسياق عقد هذا اللقاء التواصلي،  أكد العربي لمحرشي حرصه إلى جانب كل منتخبي الحزب على القطع مع كل المغالطات التي يروجها خصوم الحزب، والعمل على توضيح الصورة الحقيقية لحزب الأصالة والمعاصرة التي يعرفها عنه المغاربة، والتي يأتي على رأس أولوياتها الدفاع عن قضايا الوطن والمواطن. 

في هذا السياق، أكد العربي المحرشي على الديناميكية الجديدة التي أقرها المكتب السياسي للحزب من خلال خارطة الطريق، والتي تلح على ضرورة تقوية الهياكل التنظيمية للحزب. هذه العملية التي ستتم من خلال تنزيل مشروع المقاربة الإقليمية، والعمل مع جميع منتخبي الحزب لدعمهم والتواصل معهم، والترافع لدى كل الجهات المعنية، من أجل الدفاع عن قضايا التنمية بكل الدوائر والجماعات التي يتولى فيها منتخبو الحزب مسؤوليات التدبير أو من خلال مواقع المعارضة، وذلك بغية الحفاظ على المكانة التي منحها المغاربة للبام في الاستحقاقات الجماعية السابقة. 

وفي سياق متصل، شهد اللقاء مناقشة مجموعة من النقاط التنظيمية بين منتخبي الحزب، إذ تم الاتفاق على ضرورة التنسيق بين جميع المنتخبين في المقاطعات ومجلس المدينة حتى يمارس كل فرق البام معارضة فاعلة وبناءة، تهدف أساسا إلى طرح مشاكل ساكنة الدار البيضاء والترافع عنها في دورات المجالس واللجن. 

كما استغل المجتمعون الفرصة للوقوف على مظاهر التسيير العشوائي، والتدبير غير المعقلن، لمجلس مدينة الدار البيضاء. حيث أبدى الجميع استياءهم من هذا الأمر، خاصة أن استمرار هذا الواقع ينعكس سلبا على الساكنة في مختلف القطاعات، مؤكدين أنهم سيعملون جاهدين من أجل ممارسة معارضة قوية لكشف الخروقات التي تعتري تدبير مجلس مدينة الدار البيضاء للشأن المحلي. 

 

إلى ذلك، شدد المستشارون والمستشارات على ضرورة عقد لقاءات بشكل دوري وفق أجندة متفق عليها وملزمة للجميع، حتى يتم طرح كل المشاكل والخروقات التي تعانيها كل مناطق الدار البيضاء، والاتفاق على سبل إثارتها ورفعها وإشراك الرأي العام ليكون حكما على ضعف الحكامة وغياب أي استراتيجية للأغلبية الحالية في تدبير مدينة بحجم الدار البيضاء. 

اللقاء التواصلي الذي ترأسه العربي لمحرشي رئيس المؤسسة الوطنية لمنتخبات ومنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة، كان أيضا فرصة للوقوف على تجليات موجة الإحتقان الاجتماعي الكبير الذي تعرفه مدينة الدار البيضاء، كما باقي المدن بمختلف الجهات، والتي تؤكد تفاقم الأزمة جراء التدبير الباهت للحكومة.

إبراهيم الصبار