المغرب والإتحاد الأوروبي يوقعان اتفاقيتين تهمان تعزيز التنمية الإجتماعية والتنافسية‬

المغرب والإتحاد الأوروبي يوقعان اتفاقيتين تهمان تعزيز التنمية الإجتماعية والتنافسية‬

وقع المغرب والاتحاد الأوروبي، يوم الجمعة بالرباط، اتفاقين يرومان تعزيز برامج "التنافسية والنمو الأخضر"، و"دعم إصلاح الحماية الاجتماعية بالمملكة".

وتم التوقيع على هذين الاتفاقين من قبل وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، والمفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار الأوروبية والمفاوضات من أجل التوسع، يوهانس هان، الذي يقوم حاليا بزيارة للمغرب.

ويدعم برنامج "التنافسية والنمو الأخضر"، الذي تبلغ قيمته أزيد من 1,15 مليار درهم، على الخصوص وضع المقاول الذاتي والمصدرين الجدد ومناخ الأعمال وسلاسل إعادة التدوير.

وأبرز يوهانس هان، أن الاتحاد الأوروبي يعتبر المغرب شريكا استراتيجيا أساسيا في إفريقيا الشمالية وفي القارة برمتها.

وأردف بالقول:" إننا نتقاسم العديد من التحديات والفرص ومن المهم أن نعرف كيف نمضي قدما، خطوة تلو خطوة، فأثناء زيارتي للرباط والتزاما من الاتحاد الأوروبي بدعم المغرب في تحقيق أولوياته الخاصة ، سأوقع على برامج يمولها الاتحاد الأوروبي لتعزيز المقاولات الصغيرة والمتوسطة والابتكار والحماية الاجتماعية".

وأكد المسؤول الأوروبي أن "تطوير المقاولات الناشئة والابتكار من بين الحلقات الأساسية في الرخاء الاقتصادي"، مضيفا أنه بفضل تعبئة ما يفوق 231 مليون درهم لدعم الاستراتيجية الوطنية الجديدة للإدماج المالي، وخاصة برنامج الاستثمار من أجل الابتكار (إينوف إنفست) الذي ينفذه صندوق الضمان المركزي، يود الاتحاد الأوروبي المساهمة في تطوير القطاع الخاص المغربي حتى تكون له القدرة على المنافسة والإنتاج وخلق مناصب شغل لائقة.

وأشار إلى أن المراهنة على المقاولات الشابة وعلى ولوجها بشكل أفضل للتمويل سيمكن من تنشيط الاقتصاد لفائدة كل السكان.