جامعة الكرة: المصاريف بلغت 87 مليار و930 مليون سنتيم

   جامعة الكرة: المصاريف بلغت 87 مليار و930 مليون سنتيم

كشفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في تقريرها المالي الذي قدمته مساء أمس (السبت)، خلال فعاليات الجمع العام السنوي، أن مصاريفها، في الفترة الممتدة ما بين فاتح يوليوز 2017 و30 يونيو الماضي، بلغت 87 مليار و930 مليون سنتيم.
وجاء في التقرير المالي أيضا، أن المداخيل بلغت 88 مليار و40 مليون سنتيم، أي بفائض قيمته 74 مليون سنتيم.
وتمت المصادقة على التقرير المالي، والأدبي أيضا، بإجماع 48 مندوبا حاضرا من أصل 52، من ممثلي أندية القسمين الأول والثاني، وأقسام الهواة، والعصب الجهوية والمجموعات، وبحضور وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالبي العالمي، وممثل عن اللجنة الأولمبية الوطنية المغربية.
وفي تصريح لوسائل الإعلام الوطنية، مباشرة بعد نهاية الجمع العام، قال فوزي لقجع، إن "الجامعة الملكية المغربية تسير في مسار إيجابي في مختلف الأوراش التي تم فتحها"، مضيفا: "نحن في مسار إيجابي، سواء تعلق الأمر بإنجاز البنيات التحتية وتأهيلها، أو بمأسسة العمل الكروي واعتماد مزيد من الحكامة، عبر إنشاء الشركات الرياضية".
وأضاف لقجع، في التصريح ذاته، أن ما تحقق من إيجابيات، لا يجب أن يخفي الاستحقاقات المهمة التي تنتظر الكرة المغربية، وفي مقدمتها المنتخب الوطني الأول، وتحدي الفوز بكأس إفريقيا للأمم 2019.
وأضاف لقجع أن كرة القدم الوطنية تميزت، كذلك، خلال سنة 2018، بتأهل المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة لنهائيات كأس إفريقيا التي ستجرى أطوارها بتنزانيا سنة 2019، وكذا بفوز نادي الوداد الرياضي بلقب عصبة الأبطال الإفريقية وبكأس السوبر الإفريقي، مؤكدا أن هذه الإنجازات "تؤهل كرة القدم الوطنية لاحتلال الريادة على الصعيد القاري".
صلاح الكومري