عبد النبي بعيوي يشارك في حفل توقيع الكاتب الأورغوياني لويس أغويرو فاغنير لكتاب حول "الصحراء المغربية ما وراء الصحراء الغربية"

عبد النبي بعيوي يشارك في حفل توقيع الكاتب الأورغوياني لويس أغويرو فاغنير لكتاب حول "الصحراء المغربية ما وراء الصحراء الغربية"

حضور وازن لعدد من المثقفين والسياسيين، شارك السيد عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، يوم السبت 30 شتنبر 2018، في حفل توقيع وعرض كتاب "الصحراء المغربية ما وراء الصحراء الغربية" للكاتب لويس أغويرو فاغنير من دولة الأوروغواي. كتاب يكشف أكاذيب “جبهة الوهم البوليساريور”، ويعطي الحق للدولة المغربية في المطالبة بأراضيها.

 في هذا الإطار، كشف عبد النبي بعيوي أن الكتاب الذي تم تقديمه يشرح فيه الكاتب حقيقة الصحراء المغربية، ويكذب من خلاله الادعاءات الكاذبة التي تدعيها “جبهة البوليساريو” الوهمية، والمغالطات التي تروج لها.

وشدد بعيوي على أنه في السنوات الأخيرة سحبت  العديد من الدول اعترافها بالجمهورية الوهمية، وتم تبني مقترح الحكم الذاتي الذي يقدمه المغرب كخيار لحل ملف الصحراء المغربية، ليضيف قائلا أن: ”الحقيقة سبق وأن قالها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه التاريخي، المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها”.

كما أبرز رئيس مجلس جهة الشرق أن الكاتب اعترف بمغربية الصحراء وهو لا ينتمي إلى أية منظمة، بل هو كاتب حر ينتمي إلى مجتمع يعبر عن الحقيقة بكل حرية، مؤكدا أنه سيعمل على ترجمة الكتاب المكتوب باللغة الاسبانية إلى اللغة العربية، وذلك من أجل تمكين جميع المغاربة من الإطلاع على محتواه ومعرفة تفاصيل تؤكد حقيقة ملف الصحراء المغربية.

إلى ذلك، دعا عبد النبي بعيوي وزارة الثقافة والاتصال إلى ترجمة الكتاب إلى عدة لغات من أجل إبراز قضية الصحراء المغربية، خاصة أن الكاتب يشرح جميع المراحل التي قطعتها “جبهة البوليساريو” في صياغة سيناريو الكذب والتضليل، وذلك حتى نساهم في أن يطلع الرأي العام الدولي على حقيقة الملف.

ويذكر أن حفل تقديم الكتاب شهد حضور عدد من المتتبعين والمهتمين بما فيهم أفارقة وأوروبيين، تجاوبوا مع مضمون كتاب لويس أغويرو واغنر، الذي يتحدث فيه عن مغربية الصحراء.

إبراهيم الصبار