مجلس المستشارين يكثف من استعداداته لتفعيل التوجيهات الملكية وإنجاح الدخول البرلماني

مجلس المستشارين يكثف من استعداداته لتفعيل التوجيهات الملكية وإنجاح الدخول البرلماني

خص مكتب مجلس المستشارين، اجتماعه الذي تم عقده أول أمس (الخميس)، برئاسة حكيم بن شماش، رئيس المجلس،  لتدارس مجموعة من القضايا والمواضيع المهمة، المتعلقة باختصاصات الغرفة الثانية، والدخول البرلماني للسنة التشريعية 2018-2019.

وتوقف بن شماش في  مستهل الاجتماع، عند المضامين القوية الدالة للخطابين الملكيين  بمناسبة الذكرى الـ19 لتربع جلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين والذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب ، وما تفرضه من أوراش عمل على أجندة مجلس المستشارين، مؤكدا " أن المجلس سيحرص على مواكبة وتفعيل كل التوجيهات التأطيرية التي تضمنها خطاب جلالته وفق موقعه وأدواره الدستورية الجديدة".

وحسب بلاغ لمجلس المستشارين، فقد إطلع مكتب المجلس على التحضيرات المتواصلة لإنجاح الدخول البرلماني المقبل، وكذا التداول في عدد من القضايا المرتبطة باختصاصات المجلس على مستوى تقييم السياسات العمومية، والديبلوماسية البرلمانية، والانفتاح على محيط المجلس وتدبير شؤونه الإدارية والمالية.

كما توقف أعضاء المكتب، خلال ذات الاجتماع، عند أهمية المشاريع ومقترحات القوانين التي سيتدارسها المجلس، وأنشطة اللجان البرلمانية، وكذا التقارير المحالة على مكتب المجلس، حيث قرر  في هذا الشأن إحالة نسخة من التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات على الفرق والمجموعات البرلمانية في أفق التحضير للجلسة المشتركة بين مجلسي البرلمان قصد الاستماع لعرض الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، وذلك طبقا لأحكام الفصل 148 من الدستور.

وفي الأخير، ناقش مكتب المجلس تقارير  ومواعيد الأنشطة الديبلوماسية البرلمانية، حيث عرض أجندة مشاركة مكونات المجلس في مختلف التظاهرات والمنتديات التي تنظمها المؤسسات والمنظمات البرلمانية الإقليمية والدولية الشريكة.

 

خديجة الرحالي