نواب "البام" يستعدون للدخول السياسي الجديد بأسئلة حارقة تهم مختلق القطاعات

نواب "البام" يستعدون للدخول السياسي الجديد بأسئلة حارقة تهم مختلق القطاعات

طالب النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة محمد أبدرار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، بفتح تحقيق في الخروقات والمشاكل التي تعرفها المديرية الإقليمية للتربية الوطنية لسيدي إفني، وذلك بناء على ما ورد في بيان الهيئات النقابية.

وكشف أبدرار، في سؤال كتابي، أن المديرية الإقليمية للتربية الوطنية لسيدي إفني، وبغض النظر عن المجهودات التي تبذلها، تعرف عدة مشاكل تهم السير العام للإدارة، وهو ما يستلزم فتح تحقيق للوقوف على مدى صحة ما ينسب للمديرية من خروقات.

وأوضح النائب البرلماني أنه "نظرا لخطورة ما تم تداوله فإن التحقيق في الموضوع يستدعي طابع الاستعجال والأهمية للوقوف على الفوضى في استغلال السكن الوظيفي، أبرزها استغلال دار للضيافة كسكن وظيفي، والمزاوجة بين التعويض عن السكن واستغلاله، وكذا إخفاء مناصب إدارية وعدم الإعلان عنها أثناء تعيينات المديرين الجدد، بالإضافة إلى التحقيق في صفقة تأهيل العديد من المؤسسات والأقسام الداخلية، فضلا عن العديد من الملاحظات التي اعتبرها المشتكون وقودا للكثير من التوترات المندلعة مع كافة المتدخلين بما فيها النقابات التعليمية".

سارة الرمشي