وضعيتا التعليم والبورصة من أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف

وضعيتا التعليم والبورصة من أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف

اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة بإصلاح التعليم، وبوضعية البورصة. وهكذا، أكدت يومية (أوجوردوي لو ماروك) على ضرورة إطلاق "نقاش جدي ومسؤول" لإصلاح التعليم، يشمل جميع مكونات المجتمع.
وأبز كاتب الافتتاحية أن النقاش حول المدرسة لا يعني فقط الحكومة ورجال التعليم والنقابات والجامعيين والخبراء في علوم التربية. وأضاف أن الكثيرين يعتقدون ويأملون في أن يشكل هذا الدخول المدرسي 2018-2019 قطيعة مع الماضي، ويدشن انطلاقة حقيقية لتنفيذ إصلاح طال انتظاره بروح جديدة، معربا عن الأسف لأنه مع الاحتفاظ بنفس المكونات، ونفس الأشخاص والعقليات، فإنه لا يمكن توقع نتائج مختلفة.
وفي معرض تطرقها لوضعية البورصة، تساءلت (ليكونوميست) عن المحطة التي سيتوقف فيها تهاوي البورصة، لأنه "كلما قمنا بالإصلاح، كلما كان أقل نجاحا". وذكر كاتب الافتتاحية بأنه خلال إعادة التشكيل الكبرى للأسواق المالية، في أوائل تسعينيات القرن الماضي، كانت الفكرة تتمثل في منح البورصة الاستقلالية بشكل تدريجي، لكن هذا الأمر كان خطأ كبيرا، إذ اصطدم بوجود نصوص قانونية وغياب التطبيق.