عبر العالم

  • أمينة أيت التاجر دافع أمينة فرع حزب الأصالة والمعاصرة بأمريكا

    أمينة أيت التاجر دافع أمينة فرع حزب الأصالة والمعاصرة بأمريكا

    انعقـــد بالعاصمة الأمريكية واشنطن يوم السبت 20 ماي 2017، بمركز الاستثمارات، المؤتمر التأسيسي لفرع حزب الأصالة والمعاصرة بأمريكا تحت شعار: "المهاجر المغربي والمشاركة السياسية"، وذلك...

  • انتخاب عبد الرحمن امزل أمينا عاما لفرع حزب الأصالة والمعاصرة بإيطاليا

    انتخاب عبد الرحمن امزل أمينا عاما لفرع حزب الأصالة والمعاصرة بإيطاليا

    يواصل حزب الأصالة والمعاصرة ديناميته التنظيمية بعدد من الدول الأوربيـــة وعبرها فتح قنوات تواصل مع مناضلات ومناضلي البام بتلك البقاع ومع أفراد الجالية المغربية القاطنة بالخارج.

    وفي هذا السياق، وتحت إشراف محمد زيتوني، عضو المكتب الفيدرالي، نظم فرع الحزب بإيطاليا لحزب يوم السبت 06 ماي الجاري، أشغال مؤتمره الثاني بمدينة مينو، تحت شعار: ""مغاربة العالم: الحقوق الدستورية والمسؤولية الحكومية".

    المؤتمر تميز بحضور السادة عبد الرحمن امزل، ومصطفى النيمي، أعضاء اللجنة الوظيفية لمغاربة العالم بالمجلس الوطني للحزب، إضافة إلى حضور أصدقاء ضيوف من المنتخبين الإيطاليين، وخالد شوقي، النائب البرلماني الإيطالي من أصول مغربية، ومؤتمرات ومؤتمرين وممثلين عن المجتمع المدني.

    وبعد نقاش غني وديمقراطي انكب حول مسؤولية الحكومة في تنزيل فصول الدستور المتعلقة بمغاربة العالم وتحديد قانون تنظيمي يمكنهم من ممارسة حقوقهم الدستورية المشروعة، انتخب مكتب مسير جديد للفرع يرأسه عبد الرحمن امزل،  أمال النازي: رئيسة المجلس الإداري ونائبة رئيس الفرع، عبدالجليل بن التاجر: الناطق الرسمي، مصطفى النيمي: المنسق، عصام المرجاني: نائب المنسق، خالد بابا: تدبير شؤون الفرع، محمد اليامول: لجنة الإعلام والتواصل، محمد الدراس:  تدبير شؤون الشباب، المستشارون: ليلى الحمودي، نوح الوالي وعبد الحق الحمودي. 

  • العبدي يستعرض في داكا قوة النموذج التنموي للمغرب ويبرز توجه المملكة نحو العمق الأفريقي

    العبدي يستعرض في داكا قوة النموذج التنموي للمغرب ويبرز توجه المملكة نحو العمق الأفريقي

     أكد رشيد العبدي، النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، أن المغرب نجح في تحصين نموذجه التنموي الضامن للاستقرار والتوازن الاقتصادي والعدالة الاجتماعية، بفضل الإصلاحات التي قام بها جلالة الملك محمد السادس، و اعتماد الخيار الديمقراطي كخيار نهائي لا رجعة فيه.

     وأبرز العبدي رئيس الوفد المغربي المشارك في أشغال الجمعية 136 للاتحاد البرلماني الدولي، في كلمة ألقاها اليوم الاثنين، بداكا، تمسك المغرب بمواصلة الجهود لتحقيق التنمية المستدامة، والذي يعتبر خيارا استراتيجيا تعود جذوره إلى الالتزام الذي عبر عنه المغرب منذ سنة 1992 في قمة الأرض الأولى بريو دي جانيرو بالبرازيل، حين ألقى ولي العهد آنذاك جلالة الملك محمد السادس كلمة في هذا الموضوع.

     كما نوه العبدي، بتوجه قائد البلاد جلالة الملك محمد السادس نحو تعزيز فلسفة تعاون جنوب-جنوب، انطلاقا من إبرام عدة شراكات ناجحة مع بلدان القارة الإفريقية في مجالات الزراعة والصيد البحري والتكوين، وهو التوجه الذي سيتعزز بعودة المغرب إلى الفضاء المنظومة الافريقية.

     وتطرق رشيد العبدي، إلى انشغال المغرب ببلورة الهدف العاشر ضمن الخطة الأممية للتنمية المستدامة، والذي يدعو حكومات دول العام إلى العمل على تقليص الفوارق الطبقية الاقتصادية والاجتماعية، وتكريس التضامن كآلية للتخفيف من الهوة الشاسعة بين أغنياء العالم وفقرائه وبين الدول الفقيرة والدول الغنية.

     وقد استعرض العبدي، ضمن كلمته الجهود التي بذلها المغرب لتحقيق التنمية المستدامة، وفي مقدمتها إطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و التي ساهمت في انخفاض معدل الفقر بأكثر من الثلث ليستقر عند نسبة 9.8 في المئة. إضافة إلى إحدث صندوق التكافل الاجتماعي لفائدة الأرامل والمطلقات، وتوسيع قاعدة المستفيدين من التغطية الصحية، ليصل عدد المستفيدين إلى أكثر من 9 ملايين سنة 2005.

     وكشف العبدي، أن اتساع حدة الفوارق، يلقي بضلاله على السلم والاستقرار، ويعمق الإحساس باليأس، ويغذي التطرف والكراهية والعنصرية و الإرهاب، مشيرا إلى أن ما تشهده بعض مناطق العالم من اتساع بؤر التوتر و التطاحن والحروب الأهلية والأعمال الإرهابية يجد تفسيره في التفاوتات الاقتصادية و الاجتماعية والبيئية التي تمس بحقوق الإنسان، خاصة وسط فئات الشباب والنساء والطبقات الفقيرة .

     كما سلط العبدي الضوء على انخراط المغرب في مسار إصلاحي، بدءا من الإصلاحات الدستورية والسياسية وتطوير المؤسسات، و السعي نحو الإقرار الكلي لحقوق الإنسان وفق المرجعية الكونية، ومن ضمنها تكريس المساواة بين الرجل و المرأة، من خلال مراجعة الترسانة القانونية وتعزيز مكتسبات المرأة، وتمتيعها بالتمييز الإيجابي للتواجد في مراكز السياسي، ومحاربة الفوارق الفئوية والمجالية والتمييز بين الجنسين باعتبار مثل هذه الفوارق تمس بالأمن الاجتماعي، وبالاستقرار والأمن، فضلا عن أنها تشكل عوائق بنيوية لأي تطور مجتمعي.

     وتوقف العبدي، عند الاضطرابات التي تشهدها المنطقة العربية، منذ سنة 2011، بعد اندلاع أحداث الربيع الذي ارتد إلى خريف عربي، بعد أن تسببت هذه الأوضاع في ارتفاع التهديدات الإرهابية، التي تضرب هذه الأقطار وتحولت من متهمة بالإرهاب إلى ضحية له، دون إغفال التداعيات الخطيرة لما سمي بالربيع العربي و التي تتجسد في هدر الإمكانيات، واندلاع الحروب المدمرة، وما رافقها من اتساع ظاهرتي الهجرة والنزوح، و انهيار الأوضاع الاقتصادية.

     كما أبرز العبدي، دور البرلمانيين، في تجويد السياسات العمومية انطلاقا من ممارسة المهام الرقابية، وتطوير القوة الاقتراحية في المجالات المتصلة بالفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة كالنساء والأطفال والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة، وهو ما يبرز حجم المسؤوليات الملقاة على عاتق النواب البرلمانيين.

  • تفاصيل لقاء لفرع حزب الأصالة والمعاصرة بألمانيا أطره محمد زيتوني

    تفاصيل لقاء لفرع حزب الأصالة والمعاصرة بألمانيا أطره محمد زيتوني

    نظم فرع ألمانيا لحزب الأصالة والمعاصرة لقاء ترأسه محمد زيتوني، عضو المكتب الفدرالي المكلف بمغاربة العالم وعلي سعماري، كاتب عام فرع ألمانيا.

    ويأتي هذا اللقاء في إطار الدينامية التنظيمية التي أطلقها المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة.
    وفي البداية عبر مؤطرا هذا اللقاء عن إدانة الأعمال الإرهابية التي راح ضحيتها عدد من المواطنين الأبرياء في العاصمة برلين.

    وعقب ذلك تطرق المسؤول الحزبي إلى أمور تنظيمية ذات الصلة بالشأن الحزبي والمرتبطة أساسا بعملية الانخراط وتجديده للتهييء لتجديد المكتب المسير قبل منتصف شهر ماي 2017.
    من جانبهم، عبر المتدخلون عن استعدادهم للمضي قدما لتطوير أداء فرع حزب الأصالة والمعاصرة بألمانيا، وكذلك خدمة كل قضايا المغرب ومغاربة العالم.

     

  • صحف الخميس:  الجزائر مقبلة على وضع غير مستقر في القريب العاجل

    صحف الخميس: الجزائر مقبلة على وضع غير مستقر في القريب العاجل

    تنوعت المواضيع التي افتتحت بها صحف  غد الخميس صفحاتها الأولى، إذ فضلا عن استمرار حرب الطرقات في حصد المزيد من الضحايا، اهتمت الصحف باستمرار موجة...

  • وفد البام إلى الصين يزور مدرسة الحزب الشيوعي الصيني في بيكين والمنطقة الحرة التجريبية بشنغهاي

    وفد البام إلى الصين يزور مدرسة الحزب الشيوعي الصيني في بيكين والمنطقة الحرة التجريبية بشنغهاي

    احتضنت المدرسة الحزبية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بالعاصمة بيكين، أمس الأربعاء 31 غشت، لقاء حضره وفد عن حزب الأصالة والمعاصرة الذي يقوم حاليا بزياره لجمهورية الصين الشعبية، ويرأسه محمد الزيتوني، عضو المكتب الفيدرالي  للبام ومسؤول العلاقات مع الصين الشعبية بالحزب.

    وقد أشرفت على هذا اللقاء نائبة المدير العام لشؤون التدريس بالمدرسة الحزبية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، السيدة "شو يو "، إلى جانب "شينغ شنانغفيغ"، نائب مدير عام إدارة تثقيف وتكوين الكوادر بدائرة التنظيم للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

    إلى ذلك، استقبل وفد حزب الأصالة والمعاصرة إلى الصين من طرف "لي هونغ تشاي"، نائب وزير العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وأقيمت على شرف وفد البام مأدبة غذاء بالعاصمة بيجين.

    كما قام وفد حزب الأصالة والمعاصرة بزيارة ميدانية مساء اليوم الخميس إلى المنطقة الحرة التجريبية بمقاطعة شنغهاي.

    يذكر أنه تفعيلا للتعاون المشترك بين الجانبين، وفي سياق انفتاح حزب الأصالة والمعاصرة على التجربة التنظيمية للحزب الشيوعي الصيني،  كان قد توجه مطلع الأسبوع الجاري إلى العاصمة الصينية بكين، وفد عن حزب الأصالة والمعاصرة برئاسة محمد الزيتوني، عضو المكتب الفيدرالي  للبام ومسؤول العلاقات مع الصين الشعبية بحزب الأصالة والمعاصرة، إلى جانب  كل من عزيزة الشكاف عضو المكتب السياسي، ونجوى كوكوس رئيسة منظمة شباب الأصالة والمعاصرة، وعبد اللطيف الغلبرزوري المنسق الجهوي للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وحسن التايقي عضو المجلس الوطني.

  • أمهال يستقبل وفدا عن جمعية أساتذة مدارس دالاس بالولايات المتحدة الأمريكية

    أمهال يستقبل وفدا عن جمعية أساتذة مدارس دالاس بالولايات المتحدة الأمريكية

    استقبل مصطفى أمهال رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدارالبيضاء سطات مرفوقا بأعضاء المكتب المسير ورئيسة لجنة الإعلام والتواصل ومدراء واطر الغرفة، أمس الأربعاء 13 يوليوز 2016 وفدا هاما عن جمعية أساتذة مدارس دالاس بالولايات المتحدة الأمريكية.

    وتركزت مباحثات الجانبان حول التعريف بالمغرب كبلد عربي إفريقي له رصيد تاريخي عريق ومؤهلات اقتصادية، ويتمتع باستقرار سياسي وسلم اجتماعي.

    واستعرض رئيس الغرفة بالمناسبة سلسلة الأوراش القطاعية التي يباشرها المغرب تحت إشراف الملك محمد السادس ، فضلا عن تقديم توضيحات حول نظام الجهوية الموسعة التي اعتمدها المغرب ونظام الحكم الذاتي لأقاليمنا الجنوبية كمقرح مغربي يحضى بمصداقية دولية.

     

    كما استعرض الجانبان الإصلاحات الدستورية العميقة التي قام بها المغرب تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس ثم مجموعة من الاوراش القطاعية الكبرى والإصلاحات.

    وفي سياق متصل، أشاد أعضاء الوفد الأمريكي بحسن الاستقبال وبأهمية الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي قام بها المغرب كنموذج رائد في شمال إفريقيا والعالم العربي معربين عن استعدادهم لاعتماد تدريس مادة عن المغرب في مقرراتهم الدراسية.

    واختتم اللقاء بدعوة أعضاء الوفد إلى مأدبة غذاء بإقامة رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدارالبيضاء سطات.

    جدير بالذكر أن مباحثات الجانبين تناولت أيضا عمق العلاقات التاريخية المغربية الأمريكية.

  • تأسيس فرع حزب الأصالة والمعاصرة بجهة والونيا- بلجيــــــــكا وانتخاب السيد محمد أزنادي رئيسا

    تأسيس فرع حزب الأصالة والمعاصرة بجهة والونيا- بلجيــــــــكا وانتخاب السيد محمد أزنادي رئيسا

    عقد، يوم 02 أبريل الجاري بمدينة لييج بجهة والونيا البلجيكية، فرع حزب الأصالة والمعاصرة ببلجيكا لقاء تواصليا برئاسة السيدة لطيفة أحمد الحمود،  وقد حضر هذا اللقاء ساكنة الجهة  وهو الأول من نوعه نظرا لما تمخض عنه من تأسيس لتمثيلية الحزب بالجهة.

    وأبرزت السيدة لطيفة الحمود الخطوط العريضة لمبادئ وأهداف الحزب التي بني من أجلها في تخليق الحياة العامة والاقتراب من انشغالات وهموم المواطن المغربي المقيم خارج أرض الوطن ونقلها  يعنيهم بأمانة للمسؤولين في الوطن الأم. وركزت السيدة لطيفة على فحوى الفصل 17 من دستور 2011 وشرحت مضامينه وكونه ينص صراحة على أحقية مغاربة العالم في التصويت والترشح أثناء الانتخابات سواء المحلية منها الجهوية أو التشريعية، وذلك في إشارة واضحة إلى المطالب الملحة لمغاربة العالم المتعلقة بتنزيل هذا الفصل الذي أقره الدستور وتطبيق مقتضياته.

    السيد حسن مصباح رئيس الفرع الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بمنطقة "الفلاندر" استعرض من جهته  نجاح تجربة تأسيس فرع الحزب بالمنطقة، كما أشاد بالحاضرين وبحرصهم على مد جسور التواصل مع وطنهم الأم المغرب وشكرهم على وطنيتهم الصادقة التي أبدوها من خلال تحملهم عناء التنقل من مختلف جهات بلجيكا من أجل إنجاح اللقاء.

     بعد ذلك تدخل محمد السفياني عبر كلمة أبرز من خلالها اهتمام وانفتاح "البام" على مختلف الأطياف السياسية والعرقية والدينية المغربية سواء داخل أو خارج الوطن وأنه ذلك الجسر الذي وهبنا منفذا نعبر من خلاله إلى الوطن الأم من أجل التعبير عن انشغالاتنا وهمومنا كمغاربة الخارج وبلجيكا على وجه الخصوص.

     كما تناول الكلمة السيد هشام  الخطابي كاتب جهة "الفلاندر" أبرز فيها  بعض الميكانيزمات والآليات التي يشتغل من خلالها الحزب وعلاقته التواصلية بأعضائه وأنصاره المقيمين بأرض المهجر وكيفية التفاعل مع مطالبهم.

    وقد شهد هذا اللقاء التأسيسي تدخلات لمجموعة من الحاضرين الذين أبدوا أسفهم عن الأحداث الأخيرة التي عرفتها بلجيكا وجددوا إدانتهم لهذه الأعمال الإرهابية وناقشوا ظاهرة التطرف التي أضحت هاجسا يقض مضاجعهم، مما يستلزم مراجعة شاملة للحقل الديني ومراجعة سياسة التأطير الديني للشباب وربطهم بهويتهم الثقافية والدينية.

    وفي الأخير تم انتخاب السيد محمد أزنادي رئيسا لفرع الحزب بالجهة الوالونية بالإجماع،  كما أجمع الحاضرون على اختيار السيد خالد الحناوي نائبا له.

    وبذلك يكون حزب الأصالة والمعاصرة  قد استكمل بناء هياكله الجهوية بكافة جهات مملكة بلجيكيا خاصة بعدما لاقت هذه التجربة التأسيسية نجاحا كبيرا بجهة "الفلاندر" واستحسانا من ساكنة المنطقة من مغاربة بلجيكا.

  • تشكيل فرع جهوي للبام بالمنطقة الفلامانية-بلجيكا وانتخاب السيد حسن مصباح رئيسا للفرع

    تشكيل فرع جهوي للبام بالمنطقة الفلامانية-بلجيكا وانتخاب السيد حسن مصباح رئيسا للفرع

    انعقد، يوم السبت 20 مارس الجاري، بمدينة أنفرس عاصمة منطقة الفلاندر-بلجيــــكا، لقاء تأسيسي لفرع حزب الأصالة والمعاصرة بمنطقة الفلاندر.

    اللقاء الذي نظم بناء على توصيات الجمع العام المنعقد في 13 فبراير الماضي ببروكسيل، والقاضي باستكمال بناء الهياكل التنظيمية لفرع بلجيكا وخلق تنسيقيات جهوية على صعيد الجهتين الفلامانية والوالونية، يأتي في إطار مواكبة فرع الحزب ببلجيكا لمتطلبات المرحلة القادمة واستحقاقاتها السياسية وترسيخ حضور حزب الأصالة والمعاصرة في مختلف المناطق البلجيكية.

    السيدة لطيفة الحمود رئيسة فرع الحزب ببلجيكا استعرضت في كلمة لها بالمناسبة القيمة المُضافة لحزب البام داخل المشهد الحزبي الوطني، ومساهمته في تأطير وتعبئة كل طاقاته للنهوض بالتجربة السياسية الوطنية، وتشبثه بقيم الأصالة والمواطنة المغربية، ونهجه سياسة الانفتاح على كل القيم الإنسانية.

    رئيسة الفرع دعت إلى تكثيف جهود جميع أفراد الجالية المغربية لإيصال معاناتهم وانتظاراتهم المتعددة إلى مسؤولي الحزب على الصعيد الوطني للدفاع عن مصالح الجالية وإيصال انشغالاتها إلى الجهات المعنية. كما عبرت في كلمتها الترحيبية عن أملها في أن يلعب الفرع الجديد دورا محوريا في تأطير أفراد الجالية المغربية المقيمة في المنطقة الفلامانية، وتعزيز الروابط الوثيقة مع الوطن الأم.

    بعدها فتح باب الترشيح لرئاسة الفرع، ليعلن السيد حسن مصباح ترشحه ويتم انتخابه بالإجماع، حيث شكر، في كلمة له، الحضور على الثقة التي وضعوها فيه ووعدهم بأنه لن يدخر جهدا في سبيل الاشتغال على مطالب الجالية في إطار تشاركي يجمع جميع المتدخلين من مؤسسات وجمعيات وخواص لما سيكون له دور في تفعيل حضور الحزب بمنطقة الفلاندر. كما أوكلت له مهمة تشكيل مكتب الجهة بالتوافق بين الأعضاء بالجهة بتنسيق مع مكتب الفرع العام ببلجيكا.

    وقد أبدى الأعضاء الجدد من رؤساء المساجد والجمعيات الثقافية والدينية ارتياحهم لانفتاح البام وعبّروا عن رغبتهم في التعاون والذهاب بعيدا مع الحزب من أجل تحقيق طموحات ساكنة الجهة ومغاربة بلجيكا عموما بما يضمن الأمن الروحي للمواطنين المغاربة بالمهجر وتربية الشباب على نبذ العنف والتطرّف.

    وتأتي هذه المبادرة في إطار تقريب المواطن المغربي بالفلاندر من المشهد السياسي المغربي وإشراكه في مختلف القضايا الوطنية العامة، وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية، بالإضافة إلى القضايا الخاصة بالهجرة.

    وعلى إثر المداخلات الهامة التي ساهم بها المناضلون في النقاش، تطرق الجمع العام إلى عدد من القضايا التنظيمية التي تهمّ فرع الحزب ببلجيكا، الذي هو مقبل على تطعيم هياكله بمجموعة من اللجان بغية تعزيز البنى التنظيمية للحزب داخل التراب البلجيكي وخدمة المشروع الديمقراطي الحداثي للحزب داخل أوساط الهجرة والنهوض بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية لمغاربة العالم.

    للإشارة، اللقاء حضره مناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة بالمنطقة، وضمّ عددا من رجال الأعمال ورؤساء المؤسسات الدينية والجمعيات الناشطة في الميدان الاجتماعي والثقافي الذين حجوا من مختلف المدن الفلامانية.